أحرز برمنجهام سيتي كأس رابطة الاندية الانجليزية المحترفة لكرة القدم إثر فوزه على أرسنال 2-1 الاحد على ملعب ويمبلي في لندن.

واللقب هو الاول لبرمنجهام منذ نحو نصف قرن وتحديدا منذ عام 1963 حين توج بطلا لهذه المسابقة بالذات، وحرم بالتالي أرسنال من لقب أول بعد 6 سنوات من القحط وكانت كأس إنجلترا هي آخر القابه عام 2005 عندما تغلب على مانشستر يونايتد بركلات الترجيح.

وكان برمنجهام سباقا إلى افتتاح التسجيل بعدما حصل على ركنية من الجهة اليسرى نفذت على رأس المدافع المتقدم الى خط المنطقة روجر جونسون ومنها الى رأس العملاق الصربي نيكولا زيجيتش الذي خدع حارس أرسنال البولندي فويسييتش شيشني في الدقيقة 27.

وضغط أرسنال لادراك التعادل وكاد مرماه أن يستقبل هدفاً ثانياً على الفور لولا صحوة الحارس، وبلغ رجال المدرب الفرنسي ارسين فينغر هدفهم وأعادوا الامور إلى نصابها بعد أن ردت العارضة قذيفة جاك ويلشير من نحو 20 مترا إلى الروسي أندري ارشافين فاعادها عرضية إلى الهولندي روبن فان بيرسي الذي أكملها بيمناه وهي طائرة استقرت في الزاوية اليمنى لمرمى الدولي بن فوستر في الدقيقة 38.

وفي الشوط الثاني، كاد برمنغهام أن يتقدم مجددا لكن الحظ عانده ووقف القائم الايمن بوجه كرة زاحفة سددها الايرلندي كيث فايهي في الدقيقة 58، قبل أن يفرض أرسنال سيطرة مطلقة على المجريات وهدد مرمى منافسه مرات عدة، لكن بن فوستر أبطل مفعول معظم هذه محاولات فان بيرسي والفرنسي سمير نصري.



وفي الدقيقة الاخيرة حصل برمنجهام على ركلة حرة في منطقة نفذها الحارس بن فوستر إلى داخل منطقة أرسنال فارتكب المدافع الفرنسي لوران كوسيلني خطأ قاتلا عندما حاول ابعاد الكرة المتجهة إلى أحضان الحارس شيشني وحجب الرؤية عن الاخير لترتد الى النيجيري اوبافيمي مارتينز فاعاها بارتياح ودون راقبة الى الشباك هدف الفوز.



يتم التشغيل بواسطة Blogger.