انتزع بايرن ميونخ فوزا رائعا وبشق الانفس بفوزه على ضيفه ريال مدريد 2-1 في ذهاب نصف نهائي دوري الابطال الاوروبي وكانت المباراة غاية في الروعة مع استحواذ ميونخ على المباراة.

وتقام مباراة الرد الاياب يوم الاربعاء المقبل على ملعب "سانتياغو برنابيو" في مدريد.

وبدأ الضيوف النادي الملكي ضاغطا ومستحوذا على الكرة في الربع ساعة الاولى وظن الجميع ان الريال مدريد سوف يفتتح التسجيل وسدد كريم بنزيما اول الكرات في الدقيقة 7 كرة صاروخية ابعدها الحارس نوبير بكل براعة من تحت العارضة، ولكن مواطنه ريبري رد عليه بعدها بعشرة دقائق ،اي في الدقيقة 17 عندما سجل هدف السبق للبايرن بكرة ارضية عبرت مرمى كاسياس وبعدها تسيد البافاري الملعب واصبح ضاغطا على الملكي ولاحت فرصة في الدقيقة 27 بتسديدة شفانشتايغر مرت بجانب القائم الايمن وفي الدقيقة 40 سدد غوميز كرة رائعة ولكن ابعدها كاسياس بكل صعوبة الى ركلة ركنية.

وجرب البرتغالي رونالدو مع الضربات الحرة مرتين ولكن كراته لم تكلل بالنجاح ، فمن المؤكد أن المدرب يوب هاينكس قرأ وشاهد شريط مباراة الريال أمام أتلتيكو مدريد وتعلم كيف يصوّب رونالدو الكرة من المسافات التي يحب فكان لها دفاع البايرن بالمرصاد ومرت الكرات الثابتة بسلام.




وقد حاول الريال التجسيل في الشوط الاول لكنه لم ينجح في الدقيقة 53 نجح في التعديل عن طريق اللاعب اوزيل الذي استلم تمريرة رائعة من بنزيما وثم رونالدو، وجن جنون البافريين الذين هاجموا بكل قوة وبكل ما لديهم من قوة وفي الدقيقة 70 لاحت فرصة ذهبية لمولر حين تهيأت الكرة أمامه وهو على باب الصندوق الصغير لكنه "شتت" الكرة على طريقة المدافعين بدلاً من أن يودعها شباك كاسياس ليعود اللاعب نفسه ويهدر بعدها بدقيقتين بكرة رأسية علت العارضة بسنتيمترات.
واعتمد ريال مدريد على عمقه الدفاعي للمحافظة على نتيجة التعادل التي تعتبر بطعم الفوز، بينما حاول ريبيري وغوميز بإيهام الحكم بأن هناك ضربتي جزاء "بنالتي" لكن الأخير لم يستجب لمطلبيهما، وأقتنص قوميز هدفا ذهبيا رائعا بكرة رائعة يسار كاسياس.

ويتفوق بايرن من حيث المباريات حيث فاز في 11 لقاء مقابل 6 لريال وتعادلين، علما بان طريق النادي الملكي الى لقبه التاسع والاخير في المسابقة عام 2002 مر عبر منافسه الالماني بعد ان تخطاه في ربع النهائي (1-2 ذهابا في ميونيخ و2-0يابا). وتواصلت عقدة ريال في ملعب بايرن اذ لم يسبق له ان خرج فائزا من ملعب بايرن الذي تغلب على النادي الملكي 10 مرات وتعادل معه مرة واحدة سابقا في ميونيخ.

ويأمل بايرن ان يؤكد تفوقه الاحصائي على ريال مدريد من اجل بلوغ النهائي للمرة التاسعة في تاريخه، خصوصا انه سيكون على ملعبه "اليانز ارينا" في 19 ايار/مايو المقبل.

وحقق بايرن ميونيخ الفوز التاسع له مقابل تعادل واحد في سجل المباريات التي خاضها على أرضه أمام ريال مدريد في البطولة.

وقد انذر الحكم من بايرن ميونخ كألاتي:هولغر يادشوتبير، اريين روبن، فيليب لام

اما الريال كان كألاتي:كوينتراو،تشابي الونسو،انخيل دي ماريا، سيرجيو راموس، جونزالو هيجواين، مارسيلو دا سيلفا.

وكنا معكم بتغطية كبيرة للمباراة الرائعة.. نتمنى ان نكون على حسن ضنكم.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.