تغلب منتخب مصر الاول على المنتخب اللبناني الاول بنتيجة 4-1 في مباراة ودية تحضيرية للتصفيات كأس العالم وكأس افريقيا وجرت هذه المباراة في توافد جمهور حاشد على ملعب طرابلس البلدي شمال لبنان.
ويستعد منتخب لبنان "بلاد الارز" الى خوض الدور الحاسم من تصفيات اسيا المؤهلة الى كأس العالم البرازيل 2014، والذي سوف يلعب اول مباراياته امام مضيفه المنتخب القطري في بيروت في في 3 حزيران/يونيو، ويستعد ايضا منتخب مصر منتخب الفراعنة الى خوض ايضا تصفيات افريقيا المؤهلة الى كأس العالم البرازيل 2014 ويستهل اول لقاء له امام ضيفه موزامبيق في الاسكندرية ضمن المجموعة السابعة التي تضم ايضا غينيا وزيمبابوي.
وخاض المنتخبين  هذه المباراة في ضل نقص لاعبين ومن جهته غاب لاعبين منتخب مصر بسبب مشاركة ناديي الاهلي والزمالك في دوري ابطال افريقيا، وايضا المنتخب اللبناني غاب عنه بعض الللاعبين بسبب مشاركتهم مع انديتهم في الدوري اللبناني وكأس الاتحاد الاسيوي.
وهذه اول مباراة للمنتخب الللبناني منذ ان خسر مباراته امام المنتخب الاماراتي في 29 شباط/فبراير الماضي في الدور الثالث من تصفيات كأس العالم لقارة اسيا، فيما بقي برادلي مدرب منتخب مصر في التحضيرات والمعسكرات الودية مما حتما عليه ان يكون على منتهى الجهوزية البدنية والمعنوية وكل شيء للتصفيات.
وكانت المباراة على الشكل الاتي:
افتتح احمد سعيد اوكا النتيجة لمنتخب مصر في الدقيقة(4)، وحصلت مصر على ركلة جزاء نفذها اللاعب احمد حسن مكي في الدقيقة (18) ليحرز الهدف الثاني.
 واستطاع اللبنانيون تقليص النتيجة من ركلة جزاء اخرى استغلها اللاعب احمد زريق في الدقيقة (22) من الشوط الاول.
وقبل نهاية الشوط الاول اضاف المنتخب المصري هدفا ثالثا في الدقيقة (44) لتصبح النتيجة (3-1) للمنتخب المصري وانتهى الشوط الاول على هذه النتيجة.
وفي الشوط الثاني استطاع اللاعب احمد خيري في التسجيل الهدف الرابع والذي انهى اللقاء في الدقيقة(53) وانتهت المباراة على هذه النتيجة.
وسيكون المنتخب اللبناني  في معسكر داخلي الاسبوع القادم ليلتقي شقيقه المنتخب الاردني منتخب "النشامى" في بيروت قبل ان يذهب الى عماان ليعسكر هناك ويقابل نظيره المنتخب العماني في 27 الحالي.
ويخوض منتخب لبنان التصفيات ضمن المجموعة الاولى والتي تضم ايضا كل من إيران وأوزبكستان وكوريا الجنوبية.
وكل التوفيق للمنتخبات العربية في التصفيات والى النجاح ان شاء الله.



يتم التشغيل بواسطة Blogger.