خطف مانشستر سيتي لقب الدوري الانجليزي الممتاز بالحظات الاخيرة والدقيقة الاخيرة عندما قلب تأخره امام كوينز بارك رينجرز من 2-1 الى 3-2 في دوري مجنون ومثير وأفضل دوري شاهدته للدوري الانجليزي ورغم فوز غريمه اليونايتد على سندرلاند (1-0) الا انه لم يكفي للتتويج وفارق الاهداف بعيد جدا وارسنال بلغ دوري الابطال بعدما تغلب على وست بروميتش (3-2) ايضا ورفع السيتي رصيده الى 89 نقطة بفارق الاهداف عن اليونايتد الثاني.

هدف اغويرو التاريخي والذي حسم اللقب

واهدى اغويرو هدف الفوز وهدف لقب الدوري والنقاط الثلاث التي كان مانشستر سيتي والتي كان بحاجة اليها لتحقيق اللقب منذ 44 عاما وتحديدا منذ عام 1968 والثالث في تاريخه بعد الاول عام 1937، في الدقيقة الرابعة والقبل الاخيرة والذي رفع رصيده الى 23 هدفا في المركز الثالث على لائحة الهدافين.
وقد عزز السيتي موقعه في الصدارة للدوري الانجليزي برصيد 89 نقطة بفارق الاهداف امام غريمه التقليدي والذي لم يستفيد من فوزه على مضيفه على سندرلاند (1-0)

مانشيني يفعلها ويعيد الدوري الى السيتي بعد الغياب الطويل

اضاف مانشيني هذا اللقب كثاني ايطالي يحمل اللقب بعد مواطنه كارلو انشيلوتي مع تشلسي، لقب بطولة انجلترا الى الالقاب التي نالها مع انتر ميلان اعوام 2006-2007-2008 والذي رفع رصيده الى 10 القاب في مسيرته التدريبية بعد كأس ايطاليا 3 مرات اعاوم 2004 مع نادي لاتسيو و2005-2006 مع الانتر والكاس السوبر الايطالية عامي 2005-2006 مع الانتر.
وقد عانى السيتي كثيرا بسبب اصالة لاعبه المخضرم لاعب الوسط توريه في أواخر الشوط الاول وبدأ واضحا الدوري الكبير جدا الذي يلعبه في صفوف النادي وتحديدا في الشوط الثاني.
وكان السيتي منذ بداية اللقاء ضاغطا على كوينز بارك وحتى النهاية، وقد حاول لاعبو السيتي كثيرا ولكن فريق كوينز بارك رينجرز كان مدافعا طوال اللقاء وكان يلعب على المرتدات التي كانت تشكل خطورة على السيتي،واصاب لاعب وسط السيتي توريه  الذي استبدل في الدقيقة 35 من الشوط وكانت ضربة موجهة للفريق/ وبعد جهد كبير وترقب من الجماهير افتتح اللاعب بابلو زابليتا النتيجة عندما استغل كرة بينية والتي سددها واخطأ الحارس قي صدها مما افرح الجميع في الاستاذ وانتهى الشوط على هذه النتيجة 1-0.
وفي بداية الشوط الثاني أدرك كوينز بارك رينجرز التعادل عبر سيسيه من تسديدة قوية من داخل المنطقة مسغلا كرة رأسية خاطئة من جوليان ليسكوت (47).
وتلقى فريق كوينز بارك رينجرز ضربة موجعة بعد طرد لاعبه وقائده جوي بارتون لتعمده ضرب الأرجنتيني كارلوس تيفيز دون كرة، ثم أكمل مشاكسته بضرب الأرجنتيني الآخر أغويرو عقب قرار الطرد ثم حاول ضرب قائد سيتي البلجيكي فانسان كومباني برأسه (54).
واستطاع كوينز بارك ان يبعد السيتي عن اللقب عندما اضاف اللاعب جيمي ماكي  الهدف الثاني في الدقيقة (66) وبدأ السيتي بعد هذا الهدف وضع حرج واصبح يبعد شيئا فشيئا عن اللقب ولا زال مانشستر يونايتد يتقدم بهدف على سندرلاند في الدقيقة (20) وانتهى لقاء المانيو على هذه النتيجة.
واصبحت الدقيقة ال90 وأضاف الحكم 5 دقائق كوقت بدل ضائع للمباراة وقد بدأ السيتي ضغطا كبيرا جدا على كوينز بارك رينجرز والمانيو لا زال متقدما وفي الدقيقة الثانية من الوقت الاضافي (90+2) استطاع اللاعب دزيكو بضربة رأسية ويعيد ألامل للسيتي ولكن هذه النتيجة لم تكفي السيتي للتتويج باللقب وفي الدقيقة الرابعة من الوقت الاضافي استطاع اغويرو ان يضيف هدف الحسم وهدف اللقب التاريخي (90+4) وهذه النتيجة تتوج السيتي على حساب اليونايتد بفارق الاهداف الكبير، ونعم نجح السيتي في عودة اللقب اليه بعد غياب دام 44 عاما من الحرمان باللقب وكانت فرحة عشاقه كبيرة جدا والكل دخل الى ارضية الملعب فرحا بالفوزوالتتويج الغالي باللقب الغالي جدا.


ارسنال يتأهل الى دوري الابطال ويحسم البطاقة



استطاع نادي ارسنال في حجز مقعده المؤدي الى دوري الابطال وذلك عندما تغلب على مضيفه وست بروميتش (3-2) اليوم الاحد ليرفع رصيده الى 70 نقطة في المركز الثالث والمؤهل المباشر الى دوري الابطال.
وتقدم ارسنال في النتيجة عن طريق اللاعب الاسرائيلي يوسي بنعيون في الدقيقة (4) ورد وست بروميتش بهدفين متتاليين وكان الاول عن طريق اللاعب شاين لونغ  في الدقيقة (11) وغريام دورانز في الدقيقة (15)، قبل أن يدرك البرازيلي اندريه سانتوس التعادل في الدقيقة 30، ثم سجل له المدافع الفرنسي لوران كوسييلني هدف الفوز في الدقيقة 55.
وقد ضمن توتنهام لعب التصفيات التمهيدية للمسابقة الاوروبية وذلك بعد تغلبه فولهام بنتيجة (2-0) وبكر اديبايور النتيجة في الدقيقة (2) عند بداية اللقاء، واضاف اللاعب جيرمين ديفو الهدف الثاني في الدقيقة (63) ورفع رصيد توتنهام الى 69 في المركز الرابع.
وأنهى نيوكاسل موسمه بخسارة مذلة أمام مضيفه ايفرتون بثلاثة أهداف للجنوب افريقي ستيفن بينار (16) والكرواتي نيكيتا ييلافيتش (27) والهولندي جون هيتينغا (65) مقابل هدف لطوني هيبرت (73 خطأ في مرمى فريقه).
ويبقى عزاء نيوكاسل المشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" على غرار تشلسي السادس والفائز على ضيفه بلاكبيرن روفرز بهدفين لجون تيري (31) والبرتغالي راوول ميريليس (33) مقابل هدف للنيجيري ياكوبو اييغبيبي (60)، وليفربول الثامن والذي خسر أمام مضيفه سوانسي سيتي بهدف وحيد سجله داني غريام في الدقيقة 85، لان تشلسي وليفربول توجا بلقبي كأس انكلترا وكأس رابطة الاندية المحترفة على التوالي.
وفاز نوريتش سيتي على أستون فيلا بهدفين نظيفين سجلهما غرانت هولت (8) وسيميون جاكسون (22)، وويغان على ولفرهامبتون بثلاثة أهداف للارجنتيني فرانكو دي سانتو (12) وإيمرسون بويس (14 و78) مقابل هدفين لماثيو جارفيس (8) والايرلندي ستيفن فليتشر (86).


رغم الخسارة، نجا كوينز بارك رينجرز من العودة إلى الدرجة الأولى وذلك لسقوط بولتون في فخ التعادل أمام مضيفه ستوك سيتي 2-2.
ولحق بولتون بولفرهامبتون وبلاكبيرن روفرز إلى الدرجة الأولى.
وتقدم ستوك سيتي عبر جوناثان ووترز في الدقيقة 11، ورد بولتون بهدفين لمارك ديفيس (38) وكيفن ديفيس (45)، قبل أن يدرك ووترز التعادل في الدقيقة 76 من ركلة جزاء.


وكان الترتيب النهائي للدوري كألاتي
- مانشستر سيتي 89 نقطة من 38 مباراة
2- مانشستر يونايتد 89
3- آرسنال 70
4- توتنهام 69
5- نيوكاسل 65
يتم التشغيل بواسطة Blogger.