قرر نادي يوفنتس الايطالي، الذي ضمن لقب الدوري الايطالي الاحد الماضي قرر ان يتحدى القرارات واللوائح الخاصة بالاتحاد الايطالي بوضع النجمة الثالثة على قميصه والتي تعني اللقب رقم الثلاثين في تاريخه بالدوري الايطالي.

ويأتي هذا القرار لنادي السيدة العجوز بمثابة تحدي للوائح من الاتحاد الايطالي والذي التي صدرت بحقه عام 2006؛ لتورّطه بفضيحة التلاعب بالنتائج والتي أدت إلى تجريده من اللقبين اللذين توّج بهما عامي 2005 و2006 وإنزاله إلى الدرجة الثانية.
ووعد رئيس نادي يوفنتس بمفائجة سوف تكون على قميص النادي الموسم القادم فهل ستكون النجمة الثالثة، أم سيلتف على العقوبات من خلال وضعها من الجهة الداخلية لقميصه؟.

وسيكون رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم جانكارلو ابيتي بانتظار هذه المفاجأة التي وعد بها انييلي، وهو قال بهذا الصدد: "إذا حصلت المشكلة فسيعطي الاتحاد جوابه عليها في إطار احترام القوانين وتاريخ كلّ الأندية"، ملمّحاً إلى أنه لن يوافق بتاتاً على وضع نجمة ثالثة على صدر لاعبي "السيدة العجوز".

وبدوره تطرّق رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الفرنسي ميشال بلاتيني، الذي تألّق كلاعب في صفوف يوفنتوس، إلى هذه المسألة في حديث لصحيفة "غازيتا ديلو سبورت"، قائلاً: "إنها مشاكل إيطالية" في إشارة منه إلى عدم صلاحية الاتحاد القاري في هذه القضية.
كما تصدر الرقم 30 ايضا على موقع النادي على الانترنت فماذا ستكون مفاجئة رئيس النادي.
وقد تحدث ديل بيرو الذي سيودع الملاعب هذا الاحد لأنه اصبح في السابعة والثلاثين من عمره، صوت المنطق في هذه المسألة عندما قال: "هذه النجمة الثالثة موجودة في قلبنا، فزنا باللقبين على أرضية الملعب لكن يجب احترام القرارات القضائية".
يتم التشغيل بواسطة Blogger.