ينتظر عشاق الكرة الاردنية قمة كبيرة جدا غدا الاحد في المباراة الفاصلة لحسم لقب الدوري الاردني على ارضية استاذ عمان، وذلك بعد التعادل بالنقاط بين الاثنين برصيد(51) لكل فريق بعد نهاية جولات الدوري ونهاية المرحلة الاخرة الخميس الماضي.
وقد فرط الفيصلي باللقب بعدما تعادل مع الوحدات بدون اهداف في مباراة كان عنوانها الشحن للاعبين والجمهور وحكم فاشل جدا جدا وكان الفيصلي يحتاج الى 3 نقاط لحسم الدوري دون مباراة فاصلة وقد انتصر الرمثا على الجزيرة على ارضه وبين جمهوره 1-0يوم الخميس ايضا في الجولة 22 من الدوري الاردني.
وستكون مباراة الاحد غدا الفاصلة والحاسمة للقب وستكون اخر مباريات الدوري ولن تلعب غيرها، وفي حال انتهاء الشوط الاول والثاني والوقت الاضافي بالتعادل يلجأ الفرقيين الى الركلات الترجيحية لحسم اللقاء.
وينتظر ان يكون الجمهور موجودا بكثافة للقاء الحسم ولا سيما بعد اداء الفرقيين الرائع هذا الموسم، وقد صرح عبد الحليم سمارة رئيس نادي الرمثا لوكالة الصحافة الفرنسية أن أبناء مدينته الواقعة على الحدود الأردنيّة السوريّة في أقصى الشمال ستتوجَّه بأعداد كبيرة إلى عمّان لمؤازرة فريقها بطموح العودة بكأس دوري المحترفين،وقال الشيخ سلطان العدوان رئيس النادي الفيصلي فقد أكَّد ثقته بفوز فريقه وإكمال الموسم بثلاثيّة مستحقَّة بعدما كان الفيصلي افتتح الموسم فائزاً بدرع الاتحاد قبل فوزه الأحد الماضي بكأس الأردن، وتوقَّع العدوان مؤازرة كبيرة جداً من جماهير الفيصلي.
وستكون مباراة الغد مواجهة مثيرة بين مدرِّبين أردنيين هما راتب العوضات المدير الفني للفيصلي وعبد المجيد سمارة المدير الفني للرمثا، وتضمّ تشكيلة الفريقين حالياً كوكبة من خيرة نجوم منتخب الأردن والكرة الأردنية أمثال حسونة الشيخ وشريف عدنان ومحمد خميس وعبد الإله الحناحنة وإبراهيم الزواهرة وخليل بني عطية وبهاء عبد الرحمن وعبد الهادي المحارمة وأحمد هايل ورائد النواطير وحارس المرمى لؤي العمايرة من الفيصلي، والحارس عبد الله الزعبي ومصعب اللحام وحمزة الدردور وراكان الخالدي وعلي خويلة وصالح ذيابات ورامي سمارة وعمر عثامنه في صفوف الرمثا، الذي يعتمد كذلك على المحترفَين السورييَن خالد البابا وباسل الشعار واللبناني محمد قصاص.
وستشهد المباراة ايضا صراعا كبيرا على هداف الدوري بين احمد هايل مهاجم النادي الفيصلي والذي سجل (17) هدفا وهو متصدر الهدافيين،وينافسه ايضا راكان الخالدي ب(15) بفارق هدفين عن احمد هايل، ويمتلك الفيصلي اقوى خط هجوم بتسجيله (50) هدفا هذا الموسم، فيما اقوى دفاع من نصيب الرمثا ب(15) هدف.
يُذكر أن الفيصلي يتأهَّب كذلك لمواجهة الأربعاء المقبل أمام ضيفه السويق العماني في ختام الدور الأول من النسخة التاسعة لكأس الاتحاد الآسيوي عن المجموعة الأولى، إذ يحتاج للفوز ليتأهَّل إلى دور الـ 16 بطلاً لمجموعته.
ويحمل الفيصلي عميد الأندية الأردنية (تأسس عام 1932)، الرقم القياسي في عدد مرَّات الفوز بلقب الدوري (31 مرَّة) أولها في النسخة الأولى عام 1944، مقابل 12 للوحدات و8 للأهلي و3 للجزيرة ومرَّتين للرمثا عامي 81 و82 ومرَّة لكلٍّ من الأردن عام 1946 وعمّان 1984 وشباب الأردن عام 2006.
وتقابل الفريقيين اربعة مرات هذا الموسم وكان إذ فاز الفيصلي (2-1) و (1-0) في دور الـ 16 لكأس الأردن وذهاب دوري المحترفين، بينما فاز الرمثا (1-0) في إياب دوري المحترفين.

ويلقب النادي الفيصلي بالزعيم والعميد لانه اكثر من لديه القاب وهو اول فريق اردني.
امام الرمثا يلقب لغزلان الشمال وهو حمل لقب الدوري الاردني لأكثر من مرة في تاريخه.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.