استطاع الفيصلي ان يتوج بلقب الدوري الاردني بجدارة واستحقاق وذلك عندما تغلب على الرمثا في مباراة كبيرة وبفوز كبير للفيصلي بنتيجة (3-0) على استاذ عمان الدولي امس الاحد.
وتوج هذا الاداء للفيصلي منذ بداية الموسم وبحضور جماهيري كبير للفيصلي والرمثا اذ كان استاذ عمان ممتلئ عن أخره .
وافتتح بهاء عبد الرحمن النتيجة بكرة صاااروخية عابرة للقارات في الدقيقة (15) من الشوط الاول، وقد كان الفيصلي المسيطر الاكبر في اللقاء وفي الدقيقة (28) تحصل الرمثا على ركلة جزاء ولكن اضاعها حمزة الدردور التي ارتطمت بالعارضة  وانتهى الشوط الاول بنتيجة 1-0.
ودخل الفريقان الشوط الثاني ودخل الرمثا بمحاولات من قبل الرمثا في اول عشرة دقائق ولكن في الدقيقة ال(58) تلقى رائد النواطير كرة عارضية حولها برأسه بطريقة رائعة  بنجاح في المرمى ليضيف الثاني، وفي الدقيقة (90) انهى احمد هايل المهرجان التهديفي.
وهذا اللقب الثاني والثلاثين (رقم قياسي) للفيصلي الذي تأسس عام 1932، كان اولها عام 1944، بينما فشل الرمثا في تحقيق اللقب للمرة الثالثة في تاريخه بعدما توج به مرتين عامي 1981 و1982.

واحتكم الفريقان للمواجهة الفاصلة بعد تعادلهما برصيد 51 نقطة لكل منهما في ختام منافسات الجولة الثانية والعشرين يوم الخميس الماضي، وذلك بعدما تعادل الفيصلي مع غريمه الوحدات صفر-صفر، وفاز الرمثا على الجزيرة 1-صفر.














يتم التشغيل بواسطة Blogger.