في مباراة مثيرة الحق فريق ليفربول الخساره بمضيفه مان يونايتد حامل لقب الدوري الانجليزي العام الماضي وكانت المباراة في اطار مباريات الاسبوع الثلاثون من الدوري الانجليزي الممتاز
الكلاسيكو الانجليزي الشهير الذي اقيم علي ملعب اولد ترافورد شهد اثارة كبيرة خصوصا من جانب الحمر وفي الجانب الاخر وقف اليونايتد متفرجا
وافتتح القائد ستفين جيرارد التهديف من ركلة جزاء حصل عليها سواريز بعدما لمس رافيئل مدافع المان الكرة بيده
وفي بداية الشوط الثاني تكرر الامر ثانيا عندما احرز ليفربول الهدف الثاني من ركلة جزاء ثانية تصدي لها جيرارد ليحرز الهدف الثاني له ولفريقه
اثارة المباراة لم تقف عند هذا الحد حيث ان ليفربول حصل علي ضربة جزاء ثالثة في الدقيقة 77 وهذا المرة تم الحاقها بطرد قائد الفريق صاحب الارض فيديتش
ولكن في هذه المرمي تصدي القائم الايسر للكرة ليمنع جيرارد من الهاتريك التاريخي
الامور لم تتوقف عند هذا الحد حيث ابي سواريز الخروج من المباراة قبل ان يدون اسمه عن طريق احراز الهدف الثالث في الدقيقة 83
وبهذا الفوز ارتقي الريدز الي الوصافة برصيد 62 نقطة بفارق 4 نقاط عن تشيلسي المتصدر مع العلم ان لليفر مباراه مؤجلة ستقربه كثيرا من الصدارة

اما عن اليونايتد فاحلام الحصول علي مقعد اوروبي باتت بعيده المنال كثيرا فتوقف رصيده في المركز السابع برصيد 48 نقطة 

يتم التشغيل بواسطة Blogger.