أكد نجم برشلونة  ليونيل ميسي انه لا توجد أي خلافات بينه وبين مدربه لويس إنريكي، مكذبا الشائعات التي روجت لذلك وعن قرب رحيله من صفوف برشلونة.
جاء هذا الرد عقب تداول الصحف الاسبانية عن تدمر ميسي من مدربه إنريكي بعدما جعله على مقاعد البلاء في اللقاء الذي لعب  أمام ريال سوسييداد والتي كانت نتيجته خسارة بنتيجة 0-1 في الدوري االاسباني.

ميسى اكد أنه لم يتطرق الى هذا الموضوع الحساس وأنه يشعر بخيبة امل كبيرة لكون هذه الأخبار السيئة تصدر من مدينة برشلونة وليس من مدريد، حيث قال أنه يوجد اشخاص يحاولون ايذاء النادي لذا يجب أن نبقى موحدين. 

وبخصوص الأخبار التي تحدثت عن قرب رحيله عن الفريق فقد اكد ليونيل ميسي أن جميع الأخبار التي قالت ان تشيلسي قد اجتمع بوالدي لا أساس لها من الصحة والكل يعلم ذلك 
يتم التشغيل بواسطة Blogger.