"الجرَاد" يسبق الرجاء إلى "الفوّارَة" ووُلوج "8 مَاي" بالمجّان

بدأت مجموعات الجماهير الرجاوية في التوافد على مدينة سطيف الجزائرية منذ مساء أمس، لمساندة ناديها في المباراة التي ستجمعه بالوفاق المحلي الجمعة المقبل، برسم إياب الدور الثاني (ما قبل المجموعات)، من منافسات دوري أبطال إفريقيا.

ومن المنتظر أن يحل عشرات من أنصار فريق الرجاء البيضاوي في رحلات متفرقة على مدى الأيام الثلاثة المقبلة بـ"الفوارة"، معلمة سطيف التي تغنى بها أولاد الخضرا" في تنقلات سابقة (2008-2009). 

وخصصت إدارة نادي سطيف الجزائري مقاعد مجانية لفائدة جماهير الرجاء بملعب "8 ماي"، علماً أن مسؤولي الفريق قرروا طبع 20 ألف تذكرة لمباراة يوم الجمعة، الأمر الذي أثار سخرية الرجاويين في مواقع التواصل الاجتماعي، معلقين "20 ألف تذكرة تطبعها الرجاء في لقاتها العادية.. في لقاء الذهاب عمّرنا التيرَان بـ100 ألف متفرج".

وكانت إدارة الرجاء البيضاوي قد أخلت قبل أيام في بيان لها على موقعها الرسمي، مسؤوليتها من تنظيم أي رحلة للجماهير الرجاوية إلى الجزائر، علماً أن بعثة النادي الأخضر المكونة من 36 فرداً برئاسة محمد بودريقة، ستسافر غداً الأربعاء عبر طائرة خاصة إلى سطيف.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.