ليلة المحترفين.. لقب بنعطية وهدف امرابط وحل القادوري لعقدة اليوفي‎
ربما سيبقى هذا التاريخ محفورا في ذاكرة العديد من اللاعبين المغاربة المحترفين في أوروبا، بعدما تمكن أبناء الزاكي من بسط سيطرتهم رفقة الأندية التي يمارسون بها، وحققوا إنجازات ستكتب في سجل مسارهم الكروي بأحرف من ذهب، كما أنهم تمكنوا من اقحام الجنسية المغربية بفضل حضورهم ومساهمتهم في إنجازات رياضية لبدان أخرى، ليفتح هؤلاء الشباب أبواب الصحوة للساحرة المستديرة بالمغرب، منذرين بمستقبل كروي مشرق بالمغرب
.
بعد إنجازاته الفردية مهدي بنعطية يتذوق طعم الألقاب الجماعية بالأمس بعدما بات هو وزملائه أبطالا للدوري الألماني، إذ تمكن البايرن من الفوز بلقبه الثالث على التوالي قبل أسابيع من نهاية البطولة، بعد أن قدم له منافسه فولسبورغ هدية ثمينة بتعثره أمام مضيفه بروسيا مونشنغلادباخ بهدف لصفر، ليوسع مطارد النادي البافاري الفارق مع المتصدر بـ 15 نقطة، العدد الذي لن يتمكن صاحب المركز الثاني من تجاوزه حتى ولو فاز في كل المباريات المتبقية له في البطولة
.
هذا الإنجاز الذي حصل عليه "الكابيتان" في وقت يعاني فيه من التشويش بسبب إصاباته وغيابه عن المباريات المهمة، قد يكون دافعا أساسيا للاعب المغربي كي يتمكن من مضاعفة جهوده بعد العودة الأسبوع المقبل ضمن منافسات كأس ألمانيا، حيث ينتظر بنعطية فرحة أكبر لو تمكن من إضافة الكأس ولقب دوري الأبطال إلى سجل إنجازاته رفقة البايرن
.
من جهة أخرى عاش عمر القادوري لحظة تاريخية رفقة ثيران روما بعد تمكنه وزملائه بالأمس من هزيمة العملاق يوفنتوس في ديربي عاصمة الألب، اللاعب السابق لنابولي كسر مع عناصر تورينو عقدة عمرها 20 عام، بعد أن تمكنوا من الفوز على جيرانهم في مواجهة كانت على مر السنين تصب لصالح نادي السيدة العجوز، إنجاز الأمس كان القادوري عنصرا فعالا فيه بعدما صنع هدفا صحيح وجد طريقه للشباك، مصعدا رصيد "المروني"، هذا الأخير الذي أنهى المقابلة منتصرا ب هدفين مقابل واحد
.
ومن الإنجازات الجماعية إلى العمل الفردي بعدما تمكن نور الدين أمرابط الذي يمضي أخر أيامه بملقا الإسباني، من رفع رصيد أهدافه ب "الليغا" الإسبانية، اللاعب السابق لغلطة سراي أراد أن يبعث رسالة قوية للمسؤولين عن النادي "السماوي" مبشرهم بأنهم لن يندموا إذا ضحوا ب 3 ملايين ونصف يورو من أجل شراء عقده، فصاحب الأهداف 6 هذا الموسم، وبعد التألق الذي عاشه بملقا كشف عن نيته بالبقاء رفقة زملائه الحاليين غير راغب في تغيير الأجواء
.
ولتكتمل ليلة المحترفين المميزة، فقد عرفت المباراة التي خاضها أشرف لزعر أمام زملاء مواطنه زهير فضال، اندفاعا كبيرا لمدافع "لاروزا" الذي قدم مقابلة جيدة وقام بأداء حسن رغم خسارة فريقه، وفي مباراة مشابهة كان الدولي المغربي أسامة السعيدي حاسما أمام سعيد فتاح، خلال المقابلة التي جمعت كل من الأهلي الإماراتي واتحاد كلباء.
يتم التشغيل بواسطة Blogger.