اعتبر مدرب المنتخب المغربي بادو الزاكي، أن منتخب الرأس الأخضر، المتواجد ضمن المجموعة السادسة التي تضم النخبة الوطنية، إلى جانب المنتخب الليبي ومنتخب ساوتومي، هو المنافس الأقوى لـ"لأسود"، ضمن تصفيات كأس أمم افريقيا 2017 بالغابون.
الرأس الأخضر

الزاكي، أكد أن الاستعداد الجيد للمنتخب المغربي، سيشمل كل المباريات التي سيخوضها ضمن الأدوار الإقصائية المؤهلة لكأس إفريقيا 2017، وأولها مباراتهم أمام المنتخب الليبي، التي ستجري يوم الـ 12 عشر من يونيو القادم، بملعب أدرار بأكادير.

وعن التشكيلة التي ستخوض بها تصفيات المونديال الإفريقي، أوضح الزاكي ضمن تصريح لقناة "بي إن سبورت"، أنه باستثناء تغيير أو اثنين، سوف يحافظ على الأسماء التي خاضت اللقاء أمام منتخب الأوروغواي، بالنظر إلى المستوى الجيد المقدم خلال مباراة المنتخب أمام تشكيل "السيلستي"، وردود الأفعال الإيجابية، التي قابلت أداء الأسود في تلك المباراة، سواء من الجماهير المغربية أو الصحافة الوطنية وحتى الدولية.

مدرب المنتخب المغربي، تطرق إلى العمل القاعدي التي تقوم به الإدارة التقنية للنخبة الوطنية، والذي انطلق منذ شهر ماي من السنة الماضية، ونتج عنه تواجد قاعدة كبيرة من اللاعبين، سهلت عليه مأمورية اختيار التشكيلة المناسبة لخوض تصفيات كأس إفريقيا للأمم 2017.
وتعتبر المباراة التي سيخوضها المنتخب المغربي أمام منتخب ليبيا، برسم إقصائيات كأس إفريقيا للأمم 2017، أول محك رسمي للنخبة المغربية بقيادة الإطار بادو الزاكي، بعد مجموعة من المباريات الودية.، كان آخرها مباراتهم أمام منتخب الأوروغواي
يتم التشغيل بواسطة Blogger.