روماو يُوقع للجيش الملكي لموسمين بعد تخليه عن فلاح مساعدا
وقع المُدرب البرتغالي خوسي روما، زوال اليوم، عقدا رسميا رفقة فريق الجيش الملكي، للإشراف على تدريب الـ FAR، لمدة موسمين قادمين، بحضور الرئيس المنتدب للفريق، المختار صمم، وأعضاء من المكتب المسير لذات النادي.

واستطاعت إدارة الجيش الملكي، أن تقنع البرتغالي روما، بالتخلي عن رغبته في ضم اللاعب السابق للفريق العسكري مراد فلاح ضمن طاقمه التقني كمساعد، وقامت بتعويضه باللاعب السابق لذات النادي، عزيز الصامدي.

وكانت رغبة الرئيس المنتدب للجيش الملكي، في استقطاب المدرب روما إلى "قلعة العساكر"، أقوى من كل الصعوبات التي واجهت المفاوضات في الفترة الأخيرة، والتي ارتكزت بالأساس على رغبة روماو في اتخاذ مراد فلاح مساعد مدرب، في حين قوبلت هذه الرغبة بالرفض من طرف إداريي النادي، بالنظر إلى العلاقة المتوترة التي تجمع فلاح بالجماهير المناصرة للجيش.

وخلال حديثهم عن أهداف الموسم الرياضي المقبل، لم تطالب إدارة الجيش من روما، المنافسة على لقب البطولة، وأرجعت الأمر إلى الموسم الرياضي ما بعد القادم، في حين حددت أهداف الموسم القادم في بناء فريق قوي، واستعادة هيبة القلعة العسكرية.




يتم التشغيل بواسطة Blogger.